عاجل

محكمة أمريكية تعطي إمرأة حامل "الحق في الموت"

تقرأ الآن:

محكمة أمريكية تعطي إمرأة حامل "الحق في الموت"

حجم النص Aa Aa

أمر قاض أمريكي مستشفى “جون بيتر سميث” في فورت وورث بولاية تكساس الأمريكية بفصل إمرأة حامل تعيش في غيبوبة منذ أكثر من شهرين عن أجهزة التنفس الصناعي التي تبقيها على قيد الحياة.

الحكم الذي صدر الجمعة جاء استجابة لرغبة أسرة مارليز مونوز، البالغة من العمر 33 عاما، وأعطى المشفى مهلة حتى مساء يوم الإثنين القادم لتنفيذ قرار المحكمة.

محامية أسرة مونوز، هيتر كينغ تقول: “ لقد كان هذا الوضع محزنا جدا، ونحن نشعر بالارتياح لأن إريك مونوز يمكن له الآن المضي قدما في عملية دفن زوجته”

وتنطوي القضية على صعوبة خاصة نظرا لأنها تجمع بين قضيتي الحق في الموت والإجهاض.

قرار المحكمة الأمريكية أثار ردود فعل غاضبة، سيما من الكنيسة التي قالت إن هذا الحكم كان ضد رغبة الطفل في الحياة.

القس ستيفن برودين يقول: “ نحن نعتقد أنه لم يكن هناك أحد على الجانب الآخر، الذي يمثل مصالح الطفل. ونحن نمثل هذا الاهتمام. هناك عائلات يقفون الآن مع الحق، والذين هم على استعداد لتبني هذا الطفل، بغض النظر عن حالته”

وأصيبت مارليز مونوز في نوفمبر الماضي بحالة إغماء بسبب انسداد الرئة. وكانت حامل في 4 أشهر في ذلك الوقت.

وأعلن الأطباء أن مخها توقف عن العمل، وطلبت أسرتها بفصل جهاز التنفس الصناعي عنها، طبقا للوصية التي كتبتها وهي على قيد الحياة. لكن السلطات الطبية أصرت على ضرورة إبقائها على قيد الحياة بموجب قانون رسمي يحظر فصل جهاز التنفس الصناعي عن الحوامل.