عاجل

تقرأ الآن:

مشادات عنيفة في الفلبين خلال تدمير أكواخ لعائلات فقيرة


الفلبين

مشادات عنيفة في الفلبين خلال تدمير أكواخ لعائلات فقيرة

مشادات تندلع في بلدة كويزون المحاذية لمدينة مانيلا في الفلبين بين الشرطة وسكان حيٍّ من الأكواخ القصديرية مُخلِّفةً عشرات الجرحى، وذلك عند محاولة إخلاء المنطقة من سكانها بغرض تهديم بيوتهم وإنجاز مشروع توسيع طريق عابر للمنطقة. السكان حاولوا الدفاع عن أكواخهم بمنع تقدم الشرطة والعمال في الحيِّ برشقهم بالحجارة والزجاجات، وردت عليهم قوات الأمن بالقنابل المسيلة للدموع وبتعزيز تواجدها في المنطقة، مما سمح لها بإبعاد خمسين عائلة من هذا الحي وتمكين العمال من إزالته. توسُّل النساء والأطفال وبكاؤهم لم ينفع. جوزي لوبيز المقيمة في أحد أكواخ الحي تصف ما جرى قائلة: “لقد أطلقوا علينا القنابل المسيلة للدموع وأجبرونا على الخروج من بيوتنا ثم شرعوا في تهديم مساكننا مثلما ترى”.
هذه الليلة ستكون صعبة على العائلات المطرودة من أكواخها على غرار آلكسندر روزال الذي يؤكد قائلا: “سننام الليلة في الشوارع، وهو أمر صعب في ظل التذبذب الكبير للطقس. أنا قلق بشأن عائلتي، لا سيما أطفالي الذين ما زالوا صغارا”.بالتزامن مع إخراج العائلات من بيوتها البائسة، كان فريق عمل يُسْرِعُ بتفكيك الأكواخ، التي بُنيتْ بطريقة غير قانونية، من أجل إخلاء هذه البقعة تمهيدا لمشروع توسيع الطريق الذي تشرف عليه الحكومة. وفي ظرف بضعة ساعات، تحول الحيُّ إلى أنقاض.