عاجل

مرحبا بكم في “الزواية” البرنامج الأسبوعي الذي يسلّط الأضواء على كرة القدم في أوروبا.

لنفتتح هذا العدد الثالث بعودة المنافسة في البوندسليغا الألمانية وتألق حامل اللقب بايرن ميونخ الذي تفوق على مونشتغلادباخ، الفضل في ذلك كان لهدفي غوتزيه ومولر ليحرز النادي البافاري فوزه الخامس عشر من أصل سبع عشرة مباراة خاضها حتى الآن.

من جهته بوروسيا دورتموند تقاسم نقاط المباراة على أرضه مع أوغسبورغ، شاهين منح الهدف الثاني لبوروسيا قبل أن يتمكن الزوار من إحراز التعادل بفضل جي دونغ-وون، وزيادة إلى التعادل بهدفين لهدفين تشكيلة المدرب كلوب ستستغني عن خدمات لاعب الوسط بلاشيكوفسكي بعد تعرضه لإصابة على مستوى الركبة.

بوروسيا يحتلّ المركز الثالث من الترتيب لكنّه يبقى على بعد أربع عشرة نقطة عن البايرن المتصدر برصيد سبع وأربعين نقطة، ليفركوزن الذي تعثر أمام فرايبورغ يحتلّ المركز الثاني بسبع وثلاثين نقطة.

في فرنسا جانجون شكّك حامل اللقب باريس سان جيرمان فارضا عليه التعادل بهدف لمثله، هدف السبق لجانجون أحرزه ياتاباري قبيل ست دقائق عن نهاية المباراة، ولكن البرازيلي ألكس تمكّن من ترجيح الكفة بعد ثلاث دقائق ليمنح باريس نقطة التعادل.

رغم حرمانه من خدمات فالكاو إلّا أنّ موناكو تمكن من انتزاع الفوز أمام أولمبي مارسيليا الذي يعاني في الآونة الأخيرة، فوز لأصحاب الزي الأحمر والأبيض بثنائية نظيفة من توقيع جيرمان ورفيير.

في ترتيب الدوري الفرنسي” بي أس جي” بقي في الطليعة بفارق ثلاث نقاط عن موناكو، ليل يحتلّ المركز الثالث.

في الدوري الهولندي أياكس عان الأمرين أمام غو أهيد إيجلس، مباراة كان فيها خيار المدرب فرانك دوبور حاسما.

أياكس أمستردام تنقل إلى ميدان غو أهيد إيجلس بنية العودة بنتيجة إيجابية بعد تعادل منافسه في الصدارة فيتسيه أرنهيم.

أياكس انتزع النقاط الثالث بفضل البديل لاسي شوني الذي سجّل الهدف الوحيد في المباراة بعد عشر دقائق عن دخوله أرضية الميدان.

هدف جاء قبل ربع ساعة عن صافرة النهاية إثر ركلة مباشرة من اللعب الدنماركي الذي كان حقا مفتاح الفوز بعد تغيير محكم للمدرب فرانك دوبور .

بهذا التفوق أياكس ينفرد بصدارة الترتيب ليتقّدم بفارق نقطتين عن فيتيسه الذي تعادل للمرة الخامسة هذا الموسم في الديار وهذه المرة كانت أمام متذيل الترتيب ناك نيميجين.

في إيطاليا لازيو استهل الكالتشيو يكبح جماح ضيفه يوفنتوس في الملعب الأولمبي الذي كان قبل أربعة أيام مسرحا لهزيمة السيدة العجوز أمام أس روما في رسم كأس إيطاليا، الدقيقة الرابعة والعشرون كانت حاسمة للحارس بوفون الذي طُرد بعد خشونة ضد كلوزو في منطقة العمليات، ركلة جزاء نجح في تحويلها كوندريفا لافتتاح باب التسجيل، لكن ليورانتي تمكّن من ترجيح الكفة، مسيرة يوفنوتس باثني عشر انتصارا متتاليا تتوقف بذلك في روما.

نتيجة التعادل التي تخدم مصالح أس روما الذي يقلص الفارق بينه وبين السيدة العجوزة في الصدارة إلى ست نقاط فقط.

في تركيا محاكمة المتورطين في التلاعب بنتائج مباريات كرة القدم انتهت لكنّها متواصلة بالنسبة لمناصري ترابزون سبورت، حوالي ثلاثين ألف مناصرا للنادي تظاهروا السبت الماضي في شوارع ترابزون للتعبير عن سخطهم من قرار الإتحاد التركي للعبة الذي حرمه من حق التتويج بلقب الدوري لموسم ألفين وعشرة -ألفين وإحدى عشر.

قرار غير عادل حسبهم لسببين، الأول يكمن في أنّ فنرباتشيه المتهم الرئيسي في هذه الفضيحة تعرض لعقوبة من الإتحاد الأوروبي منعته من جل المنافسات الأوروبية، السبب الثاني يكمن في تأكيد القضاء التركي قبل أسبوع على الحكم بالسجن لست سنوات وثلاثة أشهر في حق عزيز يلدريم رئيس فنرباتشيه.

إلى هنا نصل إلى نهاية “الزاوية” لهذا الأسبوع موعدنا يتجدد الأسبوع المقبل بتفاصيل أوفى عن أخبار كرة القدم في أوروبا.