عاجل

عشية الاستعدادات للاحتفال بالسنة القمرية الجديدة يشهد الصينيون أكبر موسم للهجرة الداخلية في العالم، ويسافرون إلى ديارهم في محافظاتهم الأصلية ليلتم الشمل بعائلاتهم.هذا العام يصادف عام الحصان، و بنهاية الشهر الحالي وإلى غاية السادس من الشهر المقبل يحتفل الصينيون بمهرجان الربيع، وقد دأبوا على هذه العادة منذ نحو أربعة آلاف سنة. شانغهاي هي إحدى المدن الكبرى التي تشهد هذه الحركة الدؤوبة، ويقول مسافر من محافظة شاندونغ:
“كل واحد منا يعمل خارج محافظته تجده متحمسا للعودة إلى أهله، لنجتمع حول مائدة واحدة والاحتفال بسنة قمرية جديدة مع الأولياء. أولئك الذين يعملون مثلنا خارج محافظاتهم لن يكونوا في حال جيد إذا تعذر عليهم الرجوع إلى ديارهم”.في المطارات وفي محطات القطارات كما على الطرقات تدفق الصينيون باتجاه مواطنهم، حيث يقيمون الصلوات ويكرمون الأجداد، ويرسمون بكل الألوان ما يعبر عن سعادتهم باحياء الاحتفال، وتطلعهم إلى غد أفضل.