عاجل

تقرأ الآن:

أزمة الإقتصادات الناشئة تثير قلق الأسواق العالمية


مال وأعمال

أزمة الإقتصادات الناشئة تثير قلق الأسواق العالمية

عملات الأسواق الناشئة من اسطنبول الى ساو باولو تظل تحت الضغط، مع الروبل الروسي الذي بلغ مستويات قياسية متدنية حيث يتعين على البلاد النظر في تأخير خطط للانتقال إلى تعويم الروبل وربما فرض قيود على سعر الصرف وفق وزير الإقتصاد الروسي.

الفورنت المجري تردى أيضاً إلى أدنى مستوياته في عامين أمام اليورو، مع إشارة المتداولين إلى بيان ضعيف من محافظ المصرف المركزي، وشائعات سلبية في السوق ومزاج نفور من المخاطر في الأسواق الناشئة.
راند جنوب أفريقيا تراجع بأكثر من اثنين في المائة حتى بعدما رفع المصرف المركزي في البلاد معدلات الفائدة للمرة الاولى منذ ست سنوات تقريبا، ليصل سعر الفائدة إلى خمسة ونصف في المائة من خمسة في المائة.

الأسواق الأوروبية الرئيسية أنهت جلسات تداولاتها اليوم الأربعاء داخل النطاق الأحمر ماعدا بورصة مدريد التي سجلت زائذ صفر وسبعة عشر.

الأسهم الاوروبية انحدرت الى أدنى مستوياتها في ستة أسابيع، في مواجهة ضعف أرباح الإقتصادات الناشئة وهي مصدر الإيرادات الرئيسية لشركات صناعة السيارات في أوروبا، والتي تضررت من جراء اضطرابات الأسواق المالية هذا الأسبوع، الناجمة عن المشاكل الإقليمية ومخاوف من قيام الإحتياطي الإتحادي بتخفيف الحوافز النقدية

المؤشر الأوروبي سجل ناقص صفر وصفر تسعة وفرانكفورت ناقص صفر وخمسة وسبعين وباريس ناقص صفر وثمانية وستين وميلانو ناقص صفر وسبعة وخمسين في المائة.

اليورو سجل انخفاضاً أمام الدولار ليبلغ دولاراً واحداً وستة وثلاثين سنتاً، أما سعر برميل نفط البرنت فسجل ارتفاعاً ليبلغ مائة وسبعة دولارات فاصل ثمانية وأربعين سنتاً.