عاجل

غداة استقالة الحكومة الأوكرانية والغاء البرلمان للقوانين المقيدة لحق التظاهر، يواصل النواب الأوكرانيون مداولاتهم، بشأن الافراج عن المعتقلين السياسيين. وتشترط السلطات لتفعيل القوانين إخلاء المحتجين لجميع المباني العمومية التي تم احتلالها. أما المعارضة فتريد مقاضاة الذين أطلقوا النار على المتظاهرين ولجأوا إلى أعمال العنف. من جانبه دعا أول رئيس لأوكرانيا المستقلة ليونيد كرافتشوك النواب إلى المشاركة في إيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد، التي وجدت نفسها على حافة حرب أهلية. ودعا كرافتشوك كذلك إلى تشكيل لجنة تعكف على إدخال التعديلات اللازمة على الدستور، بعيدا عن اصدار التحذيرات، وذلك حتى يتم بناء الثقة بين الأطراف المعنية. وكانت الحكومة برئاسة ميكولا آزاروف استقالت يوم أمس.