عاجل

إنفاق الأسر القوي وعنفوان الصادرات ثبتا الإقتصاد الأمريكي على أرض صلبة في الربع الرابع، ولكن ركود الأجور يمكن أن يقتص من بعض الزخم المسجل في أوائل ألفين وأربعة عشر.
وزارة التجارة الأمريكية أفصحت عن نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي ثلاثة واثنين في المائة، فيما يعد تباطؤاً مقارنة بالوتيرة الأسرع في الربع الثالث من العام، أي أربعة وواحد في المائة، حيث كان أداء أقوى بكثير مما كان متوقعاً في الربع السابق.

النمو خلال النصف الثاني من ألفين وثلاثة عشر كان بوتيرة ثلاثة وسبعة مئوية، بارتفاع ملحوظ من واحد وثمانية في المئة في الأشهر الستة الأولى، والتي تعد أكبر زيادة نصف سنوية منذ ألفين وثلاثة.

المحللون يرون في المعطيات رسالة واضحة مفادها أن الاقتصاد يلج العام الجديد بكثير من الزخم.