عاجل

تقرأ الآن:

جلسة أخيرة من المحادثات بين فرقاء سوريا اليوم في جنيف


سوريا

جلسة أخيرة من المحادثات بين فرقاء سوريا اليوم في جنيف

أنهى وفدا النظام والحكومة السوريين يوما سادسا من المحادثات في جنيف من دون احراز أي تقدم، واختلفا على “مصدر الإرهاب” في بلدهما.

وتبادل الطرفان الاتهامات خلال الجلسة، حيث تقدم وفد الحكومة السورية خلال الجلسة بمشروع بيان حول “مكافحة الإرهاب” رفضه وفد المعارضة.

وصرحت عضو الوفد الحكومي السوري إلى محادثات السلام في جنيف بثينة شعبان، والمستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد: “ لا، لم يكن هناك أي تقدم في الواقع اليوم. لأننا تحدثنا عن حرص الشعب السوري بشأن إنهاء الإرهاب. رفضهم لورقة تدين الإرهاب في سوريا هو شيء مخزي. إنه يظهر أنهم يدعمون الإرهاب، وليس لديهم هواجس حول هذا الموضوع’‘

ومن المقرر أن تعقد اليوم جلسة أخيرة من المحادثات بإشراف الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي.

وكان الوفدان بحثا الأربعاء في موضوع “هيئة الحكم الانتقالي” التي تعتبر المعارضة أن هدف جنيف-2 هو البحث في تشكيلها.

وقال عضو وفد المعارضة المفاوض لؤي صافي للصحافيين بعد الجلسة: “ الطريقة التي يمكن أن توقف العنف هي من خلال تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، وهذه هي نقطة الخلاف مع وفد النظام. إن النظام يريد أن يركز على ست نقاط من بيان جنيف في هذه المرحلة، وترك تشكيل هيئة الحكم الانتقالي إلى النهاية. نحن نعتقد أن هذا التسلسل خاطئ، ويعني وضع العربة قبل الحصان’‘

وعشية انتهاء المحادثات، أعلن الإئتلاف السوري المعارض أن رئيسه أحمد الجربا سيزور موسكو، حليفة نظام الأسد يوم الثلاثاء المقبل.

هذا ودخلت قافلة من المساعدات الغذائية، أمس، إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، الذي يعاني منذ أشهر حصارا خانقا أدى إلى وفاة أكثر من 80 شخصا، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.