عاجل

تقرأ الآن:

كوستاريكا والسلفادور على موعد مع انتخابات رئاسية يطمح فيها اليسار بالفوز


العالم

كوستاريكا والسلفادور على موعد مع انتخابات رئاسية يطمح فيها اليسار بالفوز

كوستاريكا والسلفادور تضربان الأحد المقبل موعدا مع انتخابات رئاسية، يطمح فيها اليسار بالفوز.

الناخبون في كوستاريكا إحدى دول أمريكا الوسطى، سيختارون رئيسا جديدا خلفا للرئيسة الحالية لورا شينشيلا التي لا تحظى بشعبية كبيرة.

ويتنافس في هذا الإستحقاق الإنتخابي، مرشح جبهة مجلس يسارالوسط خوسيه ماريا فيلالتا وجوني آرايا، المنتمي
لحزب التحريرالوطني الاشتراكي الديمقراطي الحاكم.

وفقا لاستطلاع للرأى أصدرت نتائجه جامعة كورستاريكا الأربعاء الماضي، جاء جوني آرايا في الصدارة بحصوله على 17.4 في المائة، يليه خوسيه ماريا فيلالتا بـ14.4 في المائة.

وفي السلفادور تبدو فرص مرشح الحزب الحاكم، جبهة التحرير الوطني فارابوندو مارتي، ونائب الرئيس الحالي، سلفادور سانشيز سيرين، جيدة للفوز في الانتخابات.
لكن مرشح اليسار سانشيز سيرين يواجه منافسة شرسة من مرشح اليمين المتطرف، وعمدة العاصمة السابق نورمان كيناخو، ما قد يفرض على المرشحين في هذه الحالة، خوض جولة انتخابات ثانية في آذار المقبل.