عاجل

لويس أراجونيس المدرب السابق للمنتخب الإسباني لكرة القدم يفارق الحياة عن عمر ناهز خمسة وسبعين عاما.

أراجونيس أو “حكيم أورتاليزا” كما يلقب يعتبر صاحب الفضل الكبير في تتويج الروخا بكأس أمم أوروبا لألفين وثمانية واضعا بذلك حدا لأربع وأربعين سنة من الإنتظار لإحراز التتويج القاري الثاني لإسبانيا.

لويس أراجونيس لفض أنفاسه الأخيرة صبيحة السبت بأحد مستشفيات العاصمة مدريد بعد معانات من مرض سرطان الدم.

بيدرو جيان، طبيب بالمستشفى المركزي بمدريد، يقول:” بمرض مثل مرض سرطان الدم لا مفر من الموت، إنّه سبب وفاته، لقد قاومه لمدة أشهر كما أنّه أسّر على دخول المستشفى في سرية تامة، لقد لبّينا رغبته بكتمان السر وأنا سعيد لكون أعضاء الطاقم الطبي التزموا بعدم كشف الأمر لأن ذلك لن يعجبه”

مسيرة أراجونيس كلاعب بلغت ذروتها مع أتليتيكو مدريد الذي تقمّص ألوانه خلال عشر سنوات كاملة بحيث توج معه بلقب الدوري الإسباني ثلاث مرات كما تحصّل على لقب أحسن هداف في الليغا لموسم ألف وتسمائة وسبعين.

في مشواره كمدرب أشرف أراجونيس العارضة الفنية لخمسة عشر ناديا مختلفا، في ألفين وأربعة تولى تدريب المنتخب الإسباني ليكون وراء بعث الجيل الذهبي لكرة القدم الإسبانية المتوج بكأس العالم لألفين وعشرة.