عاجل

تقرأ الآن:

ثوران بركان جبل سينابونج يخلف ستة عشر شخصا على الأقل


إندونيسيا

ثوران بركان جبل سينابونج يخلف ستة عشر شخصا على الأقل

حصيلة ضحايا ثوران بركان جبل سينابونج في جزيرة سومطرة الإندونيسية، ارتفعت إلى ستة عشر قتيلا وعشرات المصابين، فيما بدأت فرق الإغاثة عملية بحث شاقة عن أشخاص عالقين.
حوالي مائة رجل انقاذ مزودين بمعدات وأقنعة الاوكسيجين، تحولوا إلى قرية سوكاميريا على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات من البركان والتي غطتها بالكامل طبقة من الرماد يبلغ سمكها حوالي ثلاثين سنتيمترا.

يقول أحد رجال الإنقاذ:” للوصول إلى الأجساد، يجب علينا ان نمشي في مناطق محظورة فنحن في حالة طوارىء.
هذا المناطق عادة ما تجتاحها سحب ساخنة لذلك علينا ربح الوقت والحد من عدد الموظفين والمعدات.”

معظم القتلى عثر عليهم في المنطقة المحظورة المحيطة بالبركان و المسماة“المنطقة الحمراء” أما المصابون فنقلوا الى المستشفيات لتلقي العناية الازمة.

بركان جبل سينابونغ عاد إلى نشاطه في سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن ظل خامدًا طوال ثلاث سنوات، متسببا في نزوح أكثر من 30 ألف شخص من منازلهم.