عاجل

فيسبوك يطفئ الشمعة العاشرة متخطياً كل التوقعات الكارثية والمحبطة التي صاحبت مسيرته على مدى عقد من الزمان.
مارك تسوكربيرغ الذي يقود الآن أمة افتراضية تعدادها أكثر من مليار نسمة، لم يستطع أن يتجنب النزاعات القضائية حول العالم بشأن انتهاك الخصوصية ولا الكبوة المشهودة في اكتتاب ناسداك الشهير.

يحق لفيسبوك أن يحتفي بسلسلة من النجاحات أهمها قيمة الرسملة السوقية وارتفاع الإيرادات وصافي الدخل الذي بلغ نحو مليار ونصف في عام ألفين وثلاثة عشر.

أحدث إعلانات فيسبوك، تبث رسائل تسويقية مباشرة في صفحة المستخدم، لكن الربح مرتبط باستمرار مشاركة المستخدم، كما يقول المحلل ريك سمر :

قدرتهم على الربح مرتبطة باستخدام فيسبوك للتطبيقات لمدة خمس إلى عشر سنوات من الآن، وهذا هو السؤال الأهم الذي تطرحه الأسواق المالية.

في الثلاثين من أيلول/سبتمبر ألفين وثلاثة عشر، بلغ عدد مستخدمي الشبكة الإجتماعية الزرقاء من الهواتف النقالة شهرياً ثمانمائة وأربعة وسبعين مليوناً أي اكثر بخمسة وأربعين في المائة مقارنة بالعام السابق، وهو ما سمح بتحقيق قفزة في الإيرادات بفضل الإعلانات على المحمول بنسبة ستين في المائة.
الشبكة الإجتماعية الأشهر قالت إن عائدات الإعلانات من المحمول تمثل ثلاثة وخمسين في المائة من إجمالي الإيرادات الإعلانية في الربع الاخير من ألفين وثلاثة عشر، بزيادة بلغت أربعة في المائة.