عاجل

تقرأ الآن:

الابادة الجماعية في رواندا الاكثر دمودية خلال القرن العشرين


رواندا

الابادة الجماعية في رواندا الاكثر دمودية خلال القرن العشرين

عشرون عاما مرت على مجازر رواندا المروعة التي راح ضحيتها حوالي مليون قتيل،ثمانمئة ألف منهم ينتمون لقبيلة التوتسي والباقي من قبيلة الهوتو خلال فترة لا تتجاوز مئة يوم.
في شهر نيسان عام 1994 تحطمت طائرة رئيس رواندا قبل وصولها للمطار واتهمت قبائل التوتسي بهذه الحادثة الأمر الذي أشعل فتيل حرب اهلية اعتبرت من أكثر مجازر القرن دموية.
وبعد هذه االمجازر استعمت اللجنة الدولية لشهادات عديدين من باحثين و ناجين من المذابح ومراسليين صحفيين ومن ثم اصدرت تقريرها الذي اتهمت فيه فرنسا بلعب دورٍ فَعَّالٍ في الإبادة الجماعية في رواندا.