عاجل

تقرأ الآن:

لاقط حسي لقياس ضغط الدم ودقات القلب


علوم وتكنولوجيا

لاقط حسي لقياس ضغط الدم ودقات القلب

قياس معدل دقات القلب، وضغط الدم، ومستوى التنفس، معدلات أساسية
لمعرفة الحالة الصحية لدى أي شخص. ولمتابعة أدائنا اثناء القيام
بالتمارين الرياضية فإن الأجهزة المتوفرة حالياً معقدة تتطلب العديد من الأسلاك
والأجهزة لقياس كل حالة على حدة.

المركز السويسري للألكترونيك والتقنيات الدقيقة، في نيوشاتيل،
قطع أشواطاً الى الأمام حيث طور أجهزة مصغرة لقياس هذه البيانات
وذلك بواسطة هذا اللاقط الحسي، الذي يقيس عملية معقدة تجمع بين الأداء
الرياضي، أثناء النشاط وفي حالة الراحة. وذلك عبر نقطتين … ما يعطي صورة
كاملة لحالة الرياضي الجسدية . مع معطيات طبية، معدل التنفس، حرارة الدم، الطاقة، سرعة
الركض… ويتم إرسال كافة المعلومات عبر البلوتوث الى قاعدة المراقبة.
واستخدام التقنية لا يقتصر على الرياضيين بل يمكن أن يستفيد منها أي مريض.

:” حول ذلك يقول جوزيف سولا كاروس.

“ التقنية تستند الى نظام وحيد، يحتوي على لاقطات، وبطارية، وجهاز كمبيوتر،
يقيس المؤشرات الكهربائية والبصرية في جسد المستخدم. وهو يكتفي بوضع
القطعة على الجلد. ويقوم الجهاز بضخ تيار كهربائي الى القلب والرئتين. ما يسمح
لنا بقياس وتيرة دقات القلب، والتهوئة، كم عدد ليترات الهواء التي تمر في الرئتين
في الدقيقة. ونعمل على تطوير مؤشرات أخرى كضغط الشرايين”.

ويمكن استخدام اللاقط بطرق مختلفة.، ملابس خاصة، تم
تجهيزها بلاقطات. وهي قادرة على قياس المعدلات الحيوية لدى الرياضيين
في سباق تري أتلون“، فنفس الجهاز يستخدم لقياس المعدلات في رياضة الدراجات
، أو السباحة، أو الركض. كما يمكن استخدامه أثناء النوم للحصول على قياسات
هامة.

الكسندروس جاناكيس ، مدير المركزيقول:” .

“ الرهان الأكبر في المجال الرياضي لدى المحترفين هو. الحصول على المعلومات
أثناء الراحة لمعرفة مدى قدرة الرياضي على استعادة حيوته بعد التعب.
وأفضل طريقة لذلك قياس المعدلات أثناء فترة النوم . واستخدام هذه التكنولوجيا تعرف
كم عدد المرات التي تحرك فيها الرياضي أثناء النوم، وتحصل على القيم الدنيا،
لمعدل دقات القلب، والتنقس، أو حرارة الدم. معلومات لا يتم الحصول عليها سوى في العيادة. “

“من بين التقنيات التي تم تطويرها في نيوشاتيل، واحدة تعنى بقياس ضغط الدم، يجري
اختبارها هنا في المستشفى الجامعي في برن، وارتفاع الضغط يعرف أيضاً ب القاتل
الصامت، ويعاني منه ثلث الأوروبيين، معظم يجهل حالته”.

حالياً يتم استخدام هذه التقنية لقياس ضغط الدم على مدى الساعة. ويتعين على المريض
وضع حزام ينتفخ كل عشرين دقيقة، كذلك في الليل، أمر معيق ومزعج. وفي النهار
كلما انتفخ الحزام يتوقف عمل الذراع. لكن التقنية الجديدة أضافت بعض التحسينات.

ستيفانو ريمولدي باحث في جامعة برن يقول:
“ لدينا الآن هذا الجهاز المحمول الذي حل محل الجهاز التقليدي.
وهو مزود بثلاث لاقطات، تسمح بقياس معدل ضغط الدم باستمرار.
ولا أثر لأي تورم كما في حزام الساعد التقليدي”.

وبفضل هذا القميص البسيطـ، يمكن للمريض أن يواصل حياته اليومية
بشكل عادي خلال عملية الفحص، ما يشكل تقدماً ملحوظاً.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تطبيق يكشف إدمان المستخدمين على هواتفهم الذكية

علوم وتكنولوجيا

تطبيق يكشف إدمان المستخدمين على هواتفهم الذكية