عاجل

تقرأ الآن:

من الدي جاي الى الأوركسترا


ثقافة

من الدي جاي الى الأوركسترا

فرقة الديي جي البريطانية “بيوند أند أبوف“، تخلت عن
السماعات واسطوانة المزج، واختارت البيانو والكمان.
وكانت النتيجة البوماً بعنوان “اكوستيك” يجمع باقة من
الأغاني المحببة الى قلوبهم.

طوني ماك غينيس، يقول أن إنتاج اسطوانة بتوزيع آلات الأوركسترا
لم يكن دون رهبة. “ بالنسبة لنا الأمر شكل خطوة كبيرة، كوننا لم نكن
فقط ننتقل من الغيتار الكهربائي، الى غيتار الأيقاع، بل انتقلنا من كافة
الآلات الألكترونية الى الآلات الخشبية. بالطبع كان لدينا خشية
بأن يشعر الناس بالفارق بين النسخة والأصلية التي أحبوها وما
وكيف سيتلقون طريقة تحويلها، ذلك كان التساؤل الكبير”.
والتساؤل الآخر هل ستعود الفرقة الى الدي جاي؟

عن ذلك يقول طوني ما غينيس : “

الموسيقى الألكترونية والدي جاي هو عملنا اليومي، في حين
وهذا التسجيل يمثل شيئاً رائعاً ومسلياً، لكن يستحيل علينا
ممارسة ذلك كون القيام بجولة مع خمسة عشر 15 موسيقياً أمر
صعب، لذا سنعود الى عملنا اليومي الدي جي “.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سوثبيز يعرض للمزاد أعمالا فنية ب 6 ملايين يورو

ثقافة

سوثبيز يعرض للمزاد أعمالا فنية ب 6 ملايين يورو