عاجل

وكأنها مشاهد حرب حقيقية في شوارع برازيليا ، مسلحون ودبابات ودوريات أمنية تتأهب لأي احتمالات ممكن أن تشهدها البلاد خلال استضافتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم الصيف المقبل.

اجراءات أمنية ضرورية لتعزيز الأمن في البلاد من 12 من يونيو إلى غاية 13 من يوليو المقبل.

وزيرة العدل، ريجينا ميكي، تتوقع أن تشهد هذه الفترة اضرابات واحتجاجات.
“ جميع الدول التي سبق واحتضنت كأس العالم من قبل أجرت هذا النوع من التداريب، ولكن رأينا هو هذا: ليس من الضروري أن تصبح المتطلبات المشروعة شيئا غير شرعي لا يجب استخدام هذا السياق كوسيلة لارتكاب الجرائم.”

في الصيف المنصرم خلال استضافة البلاد لمنافسات كأس القارات، خرج أكثر من مليون شخص للاحتجاج في الشوارع على تكلفة تنظيم المونديال.

وأثارت تكاليف إقامة ملاعب جديدة غضب متظاهرين كثيرين يطالبون باستثمارات جديدة في وسائل النقل العامة والرعاية الصحية والتعليم.