عاجل

أصيب إثنان وعشرون شخصا على الأقل بينهم رجال شرطة خلال مظاهرة إحتجاجية نظمها عمال شركات مفلسة في مدينة تولزا الواقعة شمال شرق البوسنة. المتظاهرون نددوا بالسياسة المتبعة كما اتهموا السلطات المحلية بخوصصة الشركات العمومية بطرق احتيالية الامر الذي جعلهم لم يتلقوا رواتبهم. محتج يقول:” حتى الإنتخابات لن تغير شيئا، فقط إجراءات قوية هي التي بإمكانها ذلك، أخشى أن تصبح هذه المظاهرات أكثر تطرفا وتدفع السياسين الى الإستقالة”. الإحتجاجات التي شارك فيها حوالي ستمائة متظاهر تحولت إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الهراوات والقنابل المسيلة للدموع لتفريق جموع المحتجين. السلطات المحلية أكدت اعتقالها لأكثر من عشرين متظاهرا بعد تسببهم في أعمال شغب.