عاجل

تقرأ الآن:

ليبيا تُنهِي عمليةَ تدمير ترسانتها النووية


ليبيا

ليبيا تُنهِي عمليةَ تدمير ترسانتها النووية

الحكومة الليبية تنهي بمساعدةٍ غربية عملية التدمير الكامل لمخزونها من الأسلحة الكيميائية التي كان نظام معمر القذافي قد باشرها منذ العام ألفين وأربعة إثر توقيعه الاتفاقية الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية.

وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز قال في ندوة صحفية:

“نحن سعداء جدا أن هذه العملية تمت بكل مهنية ودون حدوث أيِّ طارئ مُضرٍّ بالبيئة والمنطقة التي كانت الأسلحة الكيميائية مخزَّنة فيها”.

أحمد أوزومجو المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أشاد بتعاون ليبيا والمجتمع الدولي لإنجاز هذه العملية. وقال موضحًا:

“ما تزال توجد بعض البقايا وأسلحة من الصنف الثاني، ونحن واثقون من أنها ستُدمَّر لاحقا. أعتقد أن ما جرى محطةٌ هامة على درب جعل ليبيا خالية تماما من الأسلحة الكيميائية”.

أحمد أوزمجو زار أمس الثلاثاء مدينة الرّْوَاغَة الواقعة على بُعد سبعِمائةِ كيلومترٍ جنوب العاصمة الليبية طرابلس والتي كانت تتضمن أكبر مخزون من غاز الخردل في البلاد حيث يجري الإعداد لتدمير ما تبقى فيها من الأسلحة الكيميائية من الصنف الثاني في غضون عامين.

وكان النظام الليبي السابق قد أعلن قبل أعوام أنه دمَّر أربعة وخمسين بالمائة من مخزونه من غاز الخردل، إضافةً إلى كميات أخرى من مواد وأسلحة تنتمي إلى ترسانته الكيميائية.