عاجل

تقرأ الآن:

عملية عسكرية ضد مجموعة مسلحة في تونس تقضي على كمال القضقاضي


تونس

عملية عسكرية ضد مجموعة مسلحة في تونس تقضي على كمال القضقاضي

السلطات التونسية تعلن انتهاءها من العملية العسكرية التي نفذتها في منطقة رواد في إحدى ضواحي العاصمة تونس ضد مجموعة مسلحة كانت، على حد قولها، تختبئ في أحد المنازل.
المجموعة المسلحة التي أعلنت السلطات التونسية القضاء عليها يُشتبه فيها أيضا الوقوف وراء أحداث جبل الشعانبي خلال الصيف الماضي.

ومن بين القتلى السبعة، الذين كانت تتشكل منهم هذه المجموعة، كمال القضقاضي الذي تنسب له السلطات التونسية عمليةَ اغتيال شكري بلعيد في السادس من شهر فبراير من العام الماضي.

وزارة الداخلية التونسية أعلنت مقتل أحد عناصر الحرس الوطني وإصابة اثنيْن آخريْن بجروح أثناء هذه العملية التي انطلقت يوم الاثنين.

وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدُّو أكّد في ندوة صحفية مقتل القضقاضي قائلا:

“ لقد تبيَّن أن من بين هؤلاء كمال القضقاضي، وثبت ذلك علميا…كمال القضقاضي الذي اقترف جريمة الاغتيال السياسي في حق الشهيد شكري بلعيد…”.

مقتل كمال القضقاضي يأتي بعد عام من اغتيال شكري بلعيد. وقد أحدثتْ هذه الجريمة أزمة سياسية خطيرة عصفت بالاستقرار الهش في تونس. وبعد عام كامل من التجاذبات والتفاوض، توصلت الطبقة السياسية التونسية إلى توافق على خطوة هامة قد تقود البلاد إلى بر الأمان، وهي وضع الدستور الجديد بعد مخاض عسير.