عاجل

يوكيا أمانو ليورنيوز: ايران ليست كوريا الشمالية

تقرأ الآن:

يوكيا أمانو ليورنيوز: ايران ليست كوريا الشمالية

حجم النص Aa Aa

قبل أيام من استئناف المفاوضات حول الملف النووي الايراني التقت يورونيوز يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، و قد تحدثت يورونيوز معه حول التحديات الجديدة و الصعوبات التي تجابه تلك المفاوضات.
يورونيوز،ايفي كوتسوكوستا
وقعت الدول الكبرى و ايران اتفاقا تاريخيا، و قد شرعت طهران، في تجميد تطبيقات مثيرة للجدل تتعلق بالبرنامج النووي، و بالمقابل وافق المجتمع الدولي على رفع بعض العقوبات
ما رأيكم في الاتفاق؟هل سيكون معمولا به إلى الأبد؟
يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية:
الدول الأعضاء الخمس في مجلس الأمن بالأمم المتحدة، بالإضافة إلى ألمانيا و الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كلها بصدد التفاوض مع إيران بشأن ايجاد سبل كفيلة جديدة . و قد كانت هناك تطورات ملموسة و مشجعة منذ انتخاب الرئيس روحاني، أعتقد أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح لكن يتعين المزيد من العمل ،لبلوغ المراد. يورونيوز:
ماهي توقعاتكم و ماذا عن مطالبكم؟
يوكيا أمانو:
أصدرت ايران و الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بيانا مشتركا حول أطر التعاون بينهما، و التي تتضمن ست مراحل عملية، .و اتفقنا أيضا على أن تدخل تلك الأسس الستة، و العملية، حيز التنفيذ خلال ثلاثة أشهر.، في بداية شباط/فبراير .و قد شرعنا في حل المسائل البسيطة، وصولا إلى الأعقد منها . فنحن نعتمد أسلوب خطوة بخطوة.
يورونيوز:
ما الذي يدفع ايران حقا للتخلي عن طموحات برنامجها النووي؟
يوكيا أمانو:
لا يعني الوكالة أن تواصل ايران برنامجها أو تتخلى عنه. الهدف هو أن تكون لدينا ضمانات تثبت أن جميع الأنشطة النووية في ايران، هي لأهداف سلمية.

يورونيوز:
في مارس 2013 ، صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتلفزيون الاسرائيلي أن إدارته تعتقد أن ايران يلزمها عام و نيف ، لتطوير برنامج نوويو بما أنكم تراقبون عمليات استخدام كميات اليورانيوم المخصب ، ما هو حجم اليورانيوم المخصب خلال العقود الماضية؟
يوكيا أمانو:
مهمة منظمتنا هي التحقق من طبيعة النشاطات السلمية و لا نريد إصدار حكم ذي طبيعة عسكرية. من الصعوبة جدا الإجابة عن سؤالكم. مباشرة ، اسمحوا لي ، أن أقول لكم لقد : ضاعفت الوكالة جهودها للتحقق من مراقبة النشاطات النووية الايرانية. و هذا يعني بطبيعة الحال أننا قادرون على رصد و بسرعة أكبر،أي تطوير يتعلق بالموضوع. و القدرة السريعة تسمح بمنع أن تتوجه الأمور نحو المأزق الأسوأ.
يورونيوز:
تريدون القول: إن التطوير يتعلق بالحال الآنية و ما ذا عن كل ما جرى خلال العقود الماضية؟
يوكيا أمانو:
لا يمكن لنا التوصل إلى طبيعة النشاطات النووية غير المعلن عنها،و حتى إن وجدت لا يمكننا أن نقول بالضبط عن حالتها. هذه هي المشكلة.و من أجل ذلك طلبنا من ايران التعاون مع الوكالة الدولية و هذا هو موضوع نقاشنا الساعة.

يورونيوز:
هناك قلق من أن تتحول ايران إلى كوريا شمالية جديدة، و التي حصلت سرا على قدرات نووية عسكرية على الرغم من جهود أمريكا لصد ذلك؟
يوكيا أمانو:
ايران و الجمهورية الكورية الديمقراطية الشعبية، مختلفتان.فايران عضو في لائحة الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي. و نحن لدينا مفتشون هناك و هم يبلغوننا أن الأنشطة النووية جميعها هي لأهداف سلمية. أما في ما يتعلق بكوريا الشمالية، فهي صرحت أنها ستنسحب من الدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي. فقد طردت المفتشين، و قامت بإجراء اختبارات نووية . لا أريد أن أخلط بين الحالتين .
يورونيوز:
أنت أول آسيوي على رأس الوكالة و أنت تعرف جيدا الملف الكوري الشمالي بما أنك كنت دبلوماسيا في وزارة الشؤون الخارجية في اليابان. ما هو الخطر الذي يمثله هذا النظام الكوري الشمالي نظرا للمزاعم القائلة بأن بيون يانغ زودت دولا شرق أوسطية بأسلحة مختلفة؟
يوكيا أمانو:
طرق سمعنا بعض الشائعات، دون وجود أدلة تثبت صحتها. من وجهة نظر الأوروبية، فإن الملف النووي يشكل أولوية قصوى لأوروبا. لكن و بما أنني أنتمي إلى منطقة جغرافية أخرى من هذا العالم، فأدرك جيدا، مدى الإشكالية التي تمثلها مسألة النووي الكوري الشمالي بالنسبة للمنطقة و ما جاورها. أريد أن العب دورا محوريا لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية و للوصول إلى المبتغى، ينبغي التوصل إلى اتفاق بين البلدان الستة التي تشارك في المفاوضات.
يورونيوز:
تملك تسع دول السلاح النووي، و تستمر بعضها في زيادة مخزونها من الرؤوس النووية و تطور تكنولوجيتها لانتشار الأسلحة النووية. هل هناك بصيص أمل لحظر انتشار السلاح النووي؟
يوكيا أمانو:
عندما انضممت إلى الوكالة في 2009 ، كانت وقعت حينها ثلاث و تسعين دولة على بروتوكول إضافي، ملحق بمعاهدة حظر الانتشار النووي. اليوم، يوجد 120 دولة موقعة على البروتوكول. أتمنى أن تدعمنا الدول الأعضاء و تقدم لنا الوسائل الممكنة التي تسمح بوقف انتشار الأسلحة النووية.