عاجل

تقرأ الآن:

عرض "دون جيوفاني" في أوبرا ستاتسوبر في فيينا


موسيقي

عرض "دون جيوفاني" في أوبرا ستاتسوبر في فيينا

In partnership with

أحد أروع الأعمال الموسيقية في تاريخ البشرية عُرض مؤخرا في ستاتسوبر في فيينا. إنه “دون جيوفاني” لموزارت، الذي يعرف بالدراما البهيجة من طرف مؤلفه، العمل عبارة عن أوبرا كورالية معقدة وخالدة بفضل فنانين من الصعب جداً نسيانهم. لقد تمّ تأليف “ دون جيوفاني “ قبل الثورة الفرنسية، وقد تأثر العمل بالجو الاجتماعي والثقافي السائد أنذاك، وهو ما يؤكده قائد الأوركسترا الفرنسي آلان ألتينوغلو: “ يمكنك الشعور بالثورة الفرنسية وأيضا النص الأوبرالي يملك نوع من العناصر التخريبية على سبيل المثال عندما يحاول دون جيوفاني إغواء زيرلينا، الفتاة الريفية، هناك الأغنية الثنائية الشهيرة “ هناك نمسك أيدينا “، المسألة مثل إجتماع طبقتين اجتماعيتين ومختلفتين. الثورة الوشيكة تظهر أيضا من خلال هذه الشخصية القادمة من الأسفل، والتي تطمح للوصول إلى المجتمع الراقي.

وقام بآداء دور الدون أوكتافيو التينور العالمي الشهير، الفرنسي من أصول مكسيكية رولاندو فيلازون. فيلازون قال عن دور الدون أوكتافيو: “ دون أكوتافيو هو صورة طبق الأصل لدون جيوفاني. إنه النبيل الذي يتبع القواعد و يمقت الهمجية، ويندهش فعلا لسماع الإتهامات الموجهة إلى دون جيوفاني. إنه شخص محترم وملتزم بخصال طبقته الاجتماعية، و مظاهر الأرستقراطية “.

هذا العمل الأوبرالي يزخر بالعديد من القطع المعروفة جدا، على غرار أغنية بنسائم “كتالوغ” لعشيقات دون جيوفاني، مثلما كشف عنه خادمه ليبوريلو. وعن هذا يقول آلان ألتينوغلو: “ في هذا العمل يقوم دون جيوفاني ببعض الأشياء غير العادية، كعزف مقطوعات على البيانو، كما كان يفعل موزارت عادة. هذا يسمح لي أن أكون أقرب إلى المغني وأن ألعب أيضاً وأرتجل. هذا المساء نحن على موعد مع العرض الرابع وبإمكاني أن أتمتع وأن أغني موزارت مثلا، وبإمكان الجمهور تخمين القطعة التي سوف أغنيها، أعشق القيام بالأشياء بشكل مختلف”.

من جهته أشار رولاندو فيلازون إلى الصعوبات التي يواجهها الفنان خلال آدائه للدور الأوبرالي: “ الفنانون لديهم صعوبات ولكن ينبغي الترحيب بهم، ويجب التفكير بالإنتقاء. ينبغي للمرء أن يكون ممتناً من أنّ الأمر يتعلق بهذا النوع من الصعوبات، لأننا عندما نفتح الأوراق سنرى ما هي المشاكل الحقيقية. صعوباتنا تجعلنا أفضل الفنانين، وإذا أدمجناها في تجاربنا يمكن الحصول على فكرة أفضل بكثير من الشخصية التي يؤديها الواحد، فضلا عن إقامة اتصال مباشر وأكثر عمقاً مع الجمهور”.

فيلازون أكد أيضاً أن آداءه لشخصية الدون أوكتافيو من أجمل الإنجازات التي قام بها في مسيرته وتجربته الفنية في مجال الأوبرا. فيلازون أصدر مؤخراً ألبومه الجديد رولاندو فيلازون يغني موزار.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"البوهيمية" رائعة بوتشيني في أوبرا المتروبوليتان في نيويوك

موسيقي

"البوهيمية" رائعة بوتشيني في أوبرا المتروبوليتان في نيويوك