عاجل

حرق أحد المقار الحكومية بعد سرقة أثاثه والأجهزة التي كانت بداخله كان من بين مظاهر احتجاجات البوسنيين ضد الفقر والبطالة والتهميش. المتظاهرون الذين قدر عددهم بحوالي خمسة ألاف شخص تجمعوا لليوم الثالث على التوالي أمام مقر بلدية مدينة تولزا الواقعة شمال شرق البوسنة منديدين بالسياسة المتبعة ومتهمين الحكومة بإفقار الشعب. وعلى الرغم من أن قوات مكافحة الشغب فرضت طوقا أمنيا على مبنى البلدية إلا أن المتظاهرين رشقوه بالحجارة ماحطم نوافذ واجهته الأمامية. ويخشى مراقبون لشؤون البوسنة من أن تتحول المظاهرات المطالبة بتحسين ظروف المعيشة والتي وصفت بغير المسبوقة، إلى مظاهرات مطالبة باستقالة السياسيين في الأيام المقبلة.

  • Bosnia clashes - Tuzla

    Anadolu agency