عاجل

عملية إجلاء المدنيين المحاصرين من مدينة حمص القديمة تبدأ اليوم في سوريا بعد التوصل إلى إتفاق بين النظام والأمم المتحدة. فوسط تواجد كبير للجنود السوريين وعناصر من الهلال الأحمر وأفراد من الأمم المتحدة تمكن النساء والأطفال وكبار السن من مغادرة المدينة التي عاشت حصارا فاقت مدتة الستمائة يوم. وبينما تم الإتفاق بين النظام والمعارضة على وقف إطلاق النار في حمص لمدة ثلاثة أيام لإنجاح علمية الإجلاء، شهدت مدينة حلب قصفا بالبراميل المتفجرة استهدف معاقل المعارضة. المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن مئتين وستة وأربعين شخصا قتلوا وأصيب ثلاثة وسبعون طفلا جراء القصف.