عاجل

تقرأ الآن:

ذا مومنومنتس مان الفيلم والمعرض


ثقافة

ذا مومنومنتس مان الفيلم والمعرض

يوم سقطت باريس في أيدي النازيين، أيقن المتخصصون بتاريخ الفن
أن المواقع الفنية والأثرية، والتحف الهندسية في خطر محدق، فتحالفوا لإنقاذ هذه الثروة.
جورج كلوني تابع في “ّذا مانومينتس مان“، قصة هؤلاء الأبطال.

الدار الوطنية للفن الحديث في نيويورك، تكشف عن خفايا القصة الحقيقية
التي الهمت الفيلم. في معرض قريب حول هذه الشخصيات.

مايجين دانييلز، مدير قسم المحفوظات، في الدار الوطنية في نيويورك يقول:” “ذا مانومنتس مان” كانوا شباباً حقيقييين،ومعهم بعض النساء، وهم من العسكر أشخاص واقعيين ، ونحن سنعرض صوراً وقطعاً من مقتنياتهم لنقل القصة الى الواقع.”

وللمرة الأولى ستقدم الدار الوطنية صوراً، وخرائط، ومراسلات، وتسجيلات
ولائحة بالأعمال الفنية التي استولى عليها هتلر والنازيين.

مايجين دانييلز توضح بالقول:” هذه من أهم الصور. صورة فريدريك هارت، أحد أعضاء الفرقة، وهذا رأس قديم انقذه في ليفورنو . أرسله الى هنا كونه تلقى تقارير حول إمكانية سلبه. حمله في حافلته العسكرية لاكي 13 . صورة رمزية رائعة حول ما حدث”. وفيلم جورج كلوني مستوحى من كتاب روبرت ادسيل الذي صدر في العام الفين وتسعة 2009 .

ميجين دانييلز . “ نحن سعداء بالفيلم كونه مناسبة لجذب الإنتباه الى شيء
ربما كان سيبدو قصة بيروقراطية مضجرة”.

“ذا مونومنتس مان “، من إخراج وأداء جورج كلوني، ومات دامون،
كيت بلاشيت، يشارك في مهرجان برلين خارج المنافسة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سوق السيارات القديمة مزدهر ولم يتأثر بالأزمة

ثقافة

سوق السيارات القديمة مزدهر ولم يتأثر بالأزمة