عاجل

تقرأ الآن:

مواجهات وأعمال شغب في اليوم الثالث من الاحتجاجات في البوسنة والهرسك


البوسنة والهرسك

مواجهات وأعمال شغب في اليوم الثالث من الاحتجاجات في البوسنة والهرسك

يوم ثالث من الاحتجاجات الشعبية ضد تردي الوضع الاقتصادي في البوسنة والهرسك، حيث توسعت الجمعة إلى باقي مناطق البلاد، وتحولت في العاصمة سراييفو ومقاطعتي توزلا وموستار إلى مواجهات وأعمال شغب.

واندلعت مواجهات بين المتظاهرين والشرطة في سراييفو وتوزلا أدت إلى وقوع نحو 150 جريحا، حيث رشقت مجموعات من المتظاهرين معظمها من الشباب مباني الشرطة والحكومة بالحجارة والزجاجات.

زيليكو كومسيتش، عضو الرئاسة في البوسنة والهرسك يقول: “ هذا شيء كان متوقعا، والذي كان لفترة طويلة مجرد إشاعة في البوسنة والهرسك. حدث ما حدث. لماذا الآن؟ هل على بعض المسؤولين الاستقالة؟”

وفي سراييفو شارك نحو ألف شخص في مظاهرة الجمعة ثم هاجموا المبنى الذي يضم الإدارة الإقليمية في العاصمة، حيث كسروا النوافذ وأشعلوا النار في أكشاك الحراسة، وفي مكاتب الإدارة. كما أشعلوا النيران في المبنى الرئاسي البوسني بمقاطعة سراييفو وسط محاولات منفذي الاعتداءات لمنع رجال مكافحة الحرائق من إطفاء الحريق.

الاحتجاجات التي لم تعرف هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة مثيلا لها، تعكس يأس الناس من الطبقة السياسية في البلاد الغارقة في الفساد، والعاجزة عن انهاض اقتصاد البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية التي دامت بين عامي 1992 و1995.