عاجل

عشرات المتظاهرين الاسبان تجمعوا بالقرب من محكمة مايروكا ملوحين بشعارات مناهضة للمكلية، ومبدين الدعم الكامل لقاضي المحكمة، التي تمثل أمامها كريستينا ابنة الملك الاسباني خوان كارلوس، بتهمة التهرب الضريبي.

ويقول غيلرمو غايا موفد يورونيوز في بالما دي مايوركا:
“مثول الأميرة كريستينا كمتهمة أمام القضاء سابقة في تاريخ إسبانيا، كان لها وقع كبير في البلاد. الحدث يجري في بالما حيث منحت الأميرة لقب الدوقة. وبالمناسبة، تظاهر مناهظوا الملكية مطالبين بإعادة إرساء الجمهورية، وآخرون كانت لهم مطالب إجتماعية”.

ويقول متظاهر:
“ملكيتنا بالية والمؤسسات قروسطية، وهي تحت حماية المالفيا التي تمثل أساس الفساد في البلاد”.

وتقول متظاهرة:
“إنها محمية من رئيس الوزراء راخوي. لقد قال علنا إن كريستينا لن يوجه إليها اتهام”.

ويقول متظاهر آخر:
“لا أعير اهتماما لاستدعاء الأميرة. ولكن من المفاجئ أن نبذر ثلاثمائة ألف يورو على الإجراءات الأمنية لفترة صباحية. ربما نحتاج إلى صرف المبلغ على الحاجيات للمدارس والمستشفيات”.

وتحوم الاتهامات حول نفقات شركة آيزون، التي تتقاسم ملكيتها كريستينا وزوجها إيناكي أردنغارين، المتهم باختلاس أموال عامة، أنفقت منها مبالغ لتجديد فيلا العائلة في برشلونة.

وكانت قضية أردنغارين أدت إلى بداية تراجع كبير لصورة الملك الاسباني، الذي تسبب في صدمة الاسبان عام ألفين واثني عشر، إثر عودته من رحلة مكلفة إلى بوتسوانا لصيد الفيلة، فيما البلاد تواجه أزمة اقتصادية عميقة.