عاجل

حماسة كبيرة أثارها فيلم “رجال الآثار“، لجورج كلوني الذي يشارك به على هامش مسابقة الدورة الرابعة والستين لمهرجان برلين السينمائي.

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة خبراء ضمن وحدة عسكرية خاصة، أرسلهم الرئيس الأمريكي روزفلت إلى أوروبا، لتعقب الاعمال الفنية وحمايتها من السرقة والقصف خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي وقت مايزال الكثير من الأعمال الفنية مفقودا إلى يومنا هذا، قال كلوني إنه أيد حملة مستمرة منذ فترة طويلة في اليونان، لاسترداد الآثار المنهوبة من قبل البريطانيين، ومنها مجموعة تماثيل إلجين ماربلز، المعروضة حاليا في المتحف البريطاني، وعلق كلوني على ذلك بالقول:

“أعتقد أن اليونان حججها قوية في تلك القضية، وسيكون ذلك شيئا عادلا جدا ولطيفا لو حدث”.

كلوني كان مخرج الفيلم، وتقاسم أدوار البطولة مع الاسترالية كيت بلانشيت والأمريكيين مات ديمون، وجون غودمان، وبيل موراي، والفرنسي جون دوجاردان.

ويأتي عرض الفيلم في أوروبا بعد أشهر من اكتشاف مئات القطع الفنية في شقة في ميونخ، يملكها نجل أحد أبرز تجار الأعمال الفنية النازيين.