عاجل

بسبب إرثه الجيني الضعيف، ورغم کونه فی صحة جيدة، كان مصير صغير زرافة السلخ، وتم ذلك في حديقة كوبنهاغن، رغم التماسات محبي هذه الكائنات، لكن وسط تجاهل أكبر الجمعيات المدافعة عن الحيوانات.الحيوان خضع للموت الرحيم، ثم تم تقطيعه على مرأى من زوار الحديقة، الذين كان من بينهم عدد من الأطفال، وانتهى الحيوان غذاءا للحيوانات المفترسة في أقفاصها.المسؤولون في الحديقة لم يتوقعوا أن تثير المسألة تشنج العواطف، داخل الدانمارك بل وعبر أنحاء العالم من خلال شبكات التواصل الإجتماعي، قائلين إنهم أبدوا استغرابهم لذلك، خاصة حين وصل الأمر إلى تلقي موظفين في الحديقة رسائل تهديد بالقتل.