عاجل

ما يزيد عن عشرة في المائة ممن يحملونن تذاكر عرض افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي لم يصلوا الى مواكبة الحدث الذي حضره ثمانون في المائة من العدد المفترض.

وكان ذلك بسبب الوصول المتأخر أكثر من أن يكون بسبب الإجراءات الأمنية، بحسب متحدثين باسم القسم الاعلامي للدورة، رغم أن المتفرجين تعين عليهم المرور من عديد الحواجز الأمنية، ما أجل موعد دخولهم.

وتقول نائبة الرئيس الاعلامي لدورة سوتشي 2014 الكسندرا كوستيرينا:
“نعم، كانت لنا بعض المشاكل خاصة مع العقلية الروسية إذ لا يريد الروس حضور الأحداث قبيل موعدها ولهذا تأخر عدد كبير من المتفرجين عن مشاهدة الالعاب”.

وتضيف المسؤولة إن أربعة آلاف متفرج لم يأخذوا مقاعدهم، وأنه سيتم تحسين آداء أساليب الاتصال لتجاوز العوائق اللوجستية، كتحديد الوقت الذي تستغرقه المسالك، وعبور الحواجز الأمنية، معربة في الآن نفسه عن رضى المشرفين على حجم مبيعات التذاكر الحاصل. وكان أغلب المتفرجين من الروس.