عاجل

للمرة الثانية منذ بداية العام دخل سائقو سيارات الأجرة في العاصمة الفرنسية باريس ومرسيليا ثاني كبرى المدن الفرنسية في إضراب إحتجاجا على المنافسة التي يتعرضون لها من قبل سيارات
السياحة، التي تعمل حسب المتظاهرين دون أي قواعد تنظيم. ولم يأبه المحتجون لوعود الحكومة الفرنسية بإجراء محادثات بين مختلف الأطراف لإيجاد أرضية توافقية. وحمل المتظاهرون شعار الموت البطيئ لسائقي سيارات الأجرة.