عاجل

تقرأ الآن:

11 قتيلا وأعمال نهب واسعة في بانْغِي...المسلمون في خطر


جمهورية افريقيا الوسطى

11 قتيلا وأعمال نهب واسعة في بانْغِي...المسلمون في خطر

فوضى عارمة تعيشها عاصمة إفريقيا الوسطى بانغي رغم وجود القوات الإفريقية والفرنسية لحفظ السلام في الميدان. أحد عشر شخصا لقوا حتفهم يوم الأحد، من بينهم نائب برلماني، في أعمال عنف رافقها نهب واسع النطاق واعتداءات على الممتلكات. القوات الرواندية الخاصة لحفظ السلام قتلتْ شخصا خلال منعها محاولة جماعية لإحراق جثة قتيل مسلم والإجهاز على مسلمين آخرين. أحد الشهود يقول لشرح ملابسات هذه الجريمة التي وصلت إلى حد التمثيل بجثة القتيل ومحاولة إضرام النار فيها:
“خلال الليل، قَتَلَ خمسةَ أشخاص. وفي الصباح جاء وقَتَل شقيقتَنا، لذا ذهبنا لنشتكي في مركز أمن الدائرة الخامسة، ولم تأتنا تعزيزات أمنية. وحتى في صباح اليوم، عاد وأطلق علينا النار، ما دَفَعَنَا إلى الهجوم على بيتِه وإحراق كلّ ما فيه”.
تفاقُمُ أعمال العنف إلى الحد الذي قالتْ فيه منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية إنه قد يضطر جميعَ المسلمين في البلاد الى مغادرتها يتزامن مع جولة لوزير الدفاع الفرنسي إلى التشاد من أجل حل الأزمة في إفريقيا الوسطى. قوات حفظ السلام الإفريقية والفرنسية ما زالت عاجزة عن السيطرة على الوضع.