عاجل

تقرأ الآن:

الأزمات الدولية والاقتصاد على سلم أولويات زيارة هولاند إلى الولايات المتحدة


الولايات المتحدة الأمريكية

الأزمات الدولية والاقتصاد على سلم أولويات زيارة هولاند إلى الولايات المتحدة

الأزمة السورية، الملف النووي الإيراني، الوضع في لبنان والمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وغيرها من بقية الملفات على جدول أعمال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى الولايات المتحدة. زيارة وصفت العلاقات بين باريس وواشنطن بالنموذج الدولي للتعاون.

فيما يتعلق بسوريا، تأتى زيارة هولاند إلى وواشنطن بين جولتى مفاوضات «جنيف 2 – مونترو» التى تجمع بين ممثلى النظام السورى، والمعارضة، بالإضافة إلى ما يتردد عن تأخر نقل المواد الكيميائية السورية وتأثير الأزمة السورية على دول الجوار وخاصة لبنان على ضوء الهجمات الإرهابية التى شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة وتتطرق الزيارة إلى تحضيرات فرنسا لإستضافة وتنظيم مؤتمر لدعم لبنان سيعقد على الأرجح فى شهر مارس المقبل وتشمل المناقشات بين هولاند وأوباما الملف النووى الإيرانى فى سياق الاتفاق المبدئى بين طهران والقوى الكبرى، فضلا عن بحث الوضع الحالي فى أوكرانيا. ولن تغيب القارة الأفريقية عن الموضوعات التي سيتم بحثها، إذ من المتوقع أن يناقش الجانبان العسكري الفرنسي-الأمريكي الأوضاع فى الخارج وخاصة فى إفريقيا الوسطى ومالي، حيث تعد فرنسا على خط الجبهة فى مواجهة التهديد الجهادي.

من جهة أخرى تسعى باريس وواشنطن إلى التوصل إلى إتفاق حول المناخ على خلفية التحضير للمؤتمر حول المناخ، والذي يطمح من خلاله المشاركون إلى إبرام اتفاق عالمي طموح، وشامل لخفض انبعاثات الغازات المسببة للإحتباس الحراري من خلال تدابير ملموسة.

زيارة الرئيس الفرنسي إلى الولايات المتحدة تحمل أبعادا اقتصادية كبيرة، إذ تسعى باريس إلى اقناع الأميركيين بالمشاركة في نهوض الاقتصاد الفرنسي باعتبارهم من أهم المستثمرين الأجانب في فرنسا وربما أيضا الأكثر حذرا. ويرافق هولاند وفد من رجال الاعمال إلى كاليفورنيا للقاء عمالقة الأنترنت والترويج للشركات الفرنسية الناشئة.