عاجل

تقرأ الآن:

تساؤلات حول تداعيات نتيجة الإستفتاء السويسري حول الهجرة


سويسرا

تساؤلات حول تداعيات نتيجة الإستفتاء السويسري حول الهجرة

تساؤلات في سويسرا وأوربا حول تداعيات نجاح الإستفتاء السويسري حول الحد من الهجرة على خلفية تصويت الناخبين السويسريين بـ“نعم” بغالبية خمسين فاصل ثلاثة بالمائة في الإستفتاء الذي حمل عنوان “ضد الهجرة الكثيفة”. الإستفتاء كان قد نظم بمبادرة من حزب اتحاد الوسط الديموقراطي وهو حزب يميني شعبوي، بزعامة كريستوف بلوشر، الذي ضاق ذرعا من الإرتفاع الكبير لعدد المهاجرين منذ انضمام سويسرا إلى اتفاقية حرية التنقل في أوربا.

“ الأمر يتعلق بخوف الشعب من الوضع الاقتصادي، إنه يخشى من إستيلاء المهاجرين على وظائفهم إذا أتوا إلى هنا بشكل جماعي وأعتقد أنه تصور خاطئ“، يقول هذا السيد. أما هذا السيد فيضيف: “ لقد صوّت بلا لأننا في قلب أوربا. ولكن ربما تكون سويسرا هي المختبر الأوربي، وما يجري هنا سوف يحدث في أوربا خلال السنوات القليلة المقبلة”.

الإعلام الأوربي اعتبر أن نتيجة الإستفتاء ستكون لها عواقب اقتصادية صعبة ورأت بعض الصحف أنّ اليمين المتطرف بزعامة بلوشر كسب رهانه بفرض اعتماد سقف صارم للهجرة. وخلصت صحف فرنسية وألمانية واسبانية إلى القول أنّ هذه النتيجة سترغم الاتحاد الأوربي على إعادة التفكير في علاقته الوثيقة مع سويسرا وتضع حدا لحرية تنقل الاشخاص السارية المفعول منذ عام ألفين وإثنين، مضيفة إلى أنّ هذا الاستفتاء “سيفتح أزمة سياسية خطيرة بين الجانبين”.