عاجل

تقرأ الآن:

زعيم المتمردين الكونغوليين السابق نتاغاندا يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية


هولندا

زعيم المتمردين الكونغوليين السابق نتاغاندا يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية

الزعيم السابق للمتمردين الكونغوليين بوسكو نتاغاندا يمثل أمام المحكمة الجنائية الدولية. ممثلو الإدعاء في المحكمة أكدوا أنّ نتاغاندا متهم بإرتكاب جرائم حيث أمر القوات، بينهم جنود أطفال بإرتكاب مجازر واعتداءات جنسية بحق المدنيين. وجاء هذا في جلسة استماع ما قبل المحاكمة في لاهاي والتي من المقرر أن تحدد ما إذا كان نتاغاندا سيحاكم على جرائم حرب.

“ كان بوسكو نتاغاندا قائدا سيئ السمعة وهو معروف بإسم المنهي وهو أمامنا لأنه مسؤول عن حملة عنف وإرهاب ضدّ مدنيين وأطفال لا تتجاوز أعمارهم السنة الواحدة“، قالت ممثلة الإدعاء العام.

ويتهم نتاجاندا بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، بينها قتل واغتصاب، خلال الصراع بين ألفين وإثنين وألفين وثلاثة في جمهورية الكونغو الديمقراطية. حسب الإدعاء فإن الهجمات التي أشرف عليها نتاغاندا في القرى الكونغولية وشرق البلاد الغني بالمعادن أدت إلى مقتل ثمانمائة شخص على الأقل بينهم أطفال ونساء.

نتاغاندا سلم نفسه إلى السفارة الأميركية في رواندا في ربيع العام الماضي بعدما أصدرت المحكمة مذكرات باعتقاله بناء على سبعة إتهامات بارتكاب جرائم حرب وثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وأنكر القائد السابق لجماعة “أم ثلاثة وعشرين“، الإتهامات في جلسة استماع ما قبل المحاكمة العام الماضي.

وشهدت جماعة “ أم ثلاثة وعشرين” المتمردة انشقاقات في شباط-فبراير الماضي وخسر فصيله سلسلة من المعارك، ما أجبر القيادة والمقاتلين على الفرار إلى رواندا المجاورة .