عاجل

هكذا بدا ميدان الإستقلال في كييف هذا الأحد، المتظاهرون رددوا الشعارات المناهضة للحكومة مؤكدين عزمهم على مواصلة الإحتجاجات إلى حين تحقيق مطالبهم. الكاتب الفرنسي هنري ليفي زار الميدان وأكد في حديث مع قناتنا إن الوضع الإقتصادي في أوكرانيا مقلق للغاية وأن البلاد على حافة الإفلاس مضيفا:
“لا لم أر هنا نازين جدد ولم أسمع عن معاداة للسامية لقد رأيت هنا حركة ناضجة بشكل لا يصدق حركة تتمتع بالعزيمة والفكر الحر
أعتقد أن الحراك الأوكراني هام جدا، ما سمعته في ساحة الإستقلال هو الإستعداد لإحياء الحلم الأوروبي وإستعادة مضمونه وإعطائه الحياة، عندما يقول الناس هنا أوروبا فهي ليست كلمة مبهمة بل تعني سيادة القانون والدولة الدستورية وحق المواطنة، أوروبا التي عادة ما تفقد معناها الحقيقي في الدول الغربية هنا في الميدان هذه الإسم له معنى كبير “.
أرسيني ياتسينيوك أحد قادة المعارضة والذي رفض عرضا من الرئيس يانوكوفيتش لتولي منصب رئيس الوزراء اذ إعتبرا ذلك إستيلاءا على حركة المعارضة، وليس حلا للمشاكل، قال في حديث لقناتنا:
“إن شركاءنا الأميركيين والأوروبين يدعمون حقا أوكرانيا وهذا لأول مرة عندما قالوا علنا إنهم مستعدون لدعم أوكرانيا من خلال حزمة سياسية واقتصادية، ونحن نقدر جدا مساعدة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي”. المتظاهرون الأوكرانيون أبدوا دعمهم لقناة تلفزيونية روسية وهي قناة “رين” التي أغلقتها السلطات الروسية قبل بضعة أيام، المحطة قامت بتغطية الإحتجاجات المعارضة الروسية ضد الرئيس بوتين، وإتهمت السلطات بتشديد الرقابة عليها.