عاجل

تقرير خاص بيورونيوز عن الأنتخابات البرلمانية الاوروبية المقبلة و عن طريقة عمل البرلمان الاوروبي.

تقرأ الآن:

تقرير خاص بيورونيوز عن الأنتخابات البرلمانية الاوروبية المقبلة و عن طريقة عمل البرلمان الاوروبي.

حجم النص Aa Aa

بدء العد العسكي للانتخابات البرلمانية الاوروبية التي ستجري بين الثاني و العشرين و الخامس و العشرين من
شهر ايار مايو المقبل. و يُنظر باهتمام منذ الآن الى عاملين مهمين؛ اولا نسبة المشاركة و ثانيا حركة الاحزاب المناهضة لاوروبا. فالبرلمان الاوروبي يمثل نصف مليار من الاوروبيين ودور البرلمان الاوروبي اصبح مفصليا في الحياة العامة الاوروبية و في اطار المؤسسات الناطقة باسم الاتحاد الاوروبي.

كل قرارات البرلمان الاوروبي و اقتراحات قوانينه دونت بشفافية في موقع الكتروني اوروبي يحتوي على معلومات كثيرة خاصة بهذه الهيئة التشريعية الاوروبية.
نوان الموقع الالكتروني : VoteWatch Europe . وقد تحدث مديره الى يورونيوز فقال: “زوار الموقع يكتشفون عندنا صورة واضحة عن اعمال البرلمان الاوروبي والقوانين و القرارات التي تم التصويت عليها و نتائج التصويت وفقا لمواقف كل كتلة برلمانية اوروبية و مجموعة نيابية و كل القرارات تدون بشفافية “.
وعندما سألت اودري تيلف من يورونيوز عن الشفافية وحدودها قال مدير موقع VoteWatch Europe على موقعنا الاالكتروني يوجد رسم بياني يظهر نسب تصويت البرلمانيين بحسب بلدانهم و اذا اخذنا مثالا على تصويت
ما، نجد ان نواب مالطا و ليتوانيا و قبرص شاركوا بهذا التصويت بنسبة اقل من غيرهم بينما يظهر الرسم البياني
ان نواب النمسا كانوا عدديا اكبر المصوتين” فالبرلمانيون الاوروبيون في نهاية الامر يشكلون مجموعات نيابية لكن تصويتهم يختلف باختلاف القضايا المطروحة فكل تصويت له اكثريته العقائدية و من هنا التوافق الذي يظهر في قرارات برلمانية اوروبية عديدة.

تشير اودري تيلف من يورونيوز في تقريرها الى كثرة المنظمات و الهيئات الشعبية التي تسعى للتواصل مع الناخبين الاوروبيين و من بينها هيئة تقترح حاليا ان يصوت مستخدمو الانترنت للاحزاب الاوروبية.

آدم نيمان Adam Nyman يدير هيئة يتم من خلالها التحاور في قضايا اوروبية. سألته اودري تيلف قائلة: تديرون نظام اقتراعا عبر الانترنت يظهر ان الاشتراكيين متقدمون ثم احزاب اليمين ثم الليبيراليون و يظهر الاقتراع عبر موقعكم ان المقترعين المناهضين لاوروبا هم قلة بينما تشير الاحصاءات الى ان ربع اصوات المقترعين الاوروبيين ستصب في مصلحة المعارضين لاوروبا؟

آدم نيمان Adam Nyman : نحن الان نستعد للانتخابات و اعتبارا من منتصف شهر ايار يناير ستتوضح الصورة و سنعرف من النتائج الاخيرة كم كان قويا الصوت المعارض لأوروبا و هذا الامر ببدأنا ندركه من خلال عملنا .

اودري تيلف من يورونيوز: الاصوات المعارضة لاوروبا مثل حزب الجبهة الوطنية الفرنسية و حزب استقلال بريطانيا قد تحصل على خمس اصوات الناخبين الاوروبيين فكيف ترون وقع ذلك على الرأي العام.

آدم نيمان Adam Nyman : لا اعتقد ان الاحزاب المعادية لاوروبا ستكسب كثيرا و الملفت ان الحملات الانتخابية الاوروبية لا تتطرق الى هذا الموضوع بالوقت الحاضر من اجل تجنب اي احراج. او اخذ ورد بواسطة الاسئلة.

اودري تيلف من يورونيوز: المناهضون لاوروبا اكانوا من اليمين او اليسار بدؤا بحملتهم و يتحدثون عن الهجرة و تحديدها و كذلك حرية التنقل في دول الاتحاد الاوروبي و سحب العملة المشتركة من التداول هل اختارت هذه الاحزاب سياسة الدفاع عن مواقفها المعتادة.

آدم نيمان Adam Nyman : لا اعتقد ان حملتهم سترتكز على الدفاع عن مواقفهم المعتادة بل سيدخلون في حملتهم بعض الامور التي تنادي بها اساسا احزاب اخرى و الانتخابات سوف تكون نتائجها مرتكزة على الافكار الواقعية و الجدير بالذكر ان الاحزاب المناهضة لاوروبا ليست منسجمة مع بعضها البعض و قد لا تتفق من اجل تكوين مجموعة واحدة فاعلة في البرلمان الاوروبي لذلك لن تتمكن ههذه الاحزاب من نقض تشريعات بسبب اختلاف توجهاتها و آرائها.

اودري تيلف من يورونيوز: تريدون القول ان الاحزاب المعارضة لاوروبا لن يكون لها تاثير بالغ في البرلمان الاوروبي.

آدم نيمان Adam Nyman : قد يعتمد ذلك على عدد النواب المناهضين لاوروبا خاصة اذا فاق ربع عدد
النواب الاوروبيين.

اودري تيلف من يورونيوز: هنالك مسالة هامة و هي مسالة الذين سيمتنعون عن التصويت في الانتخابات الاوروبية هل تلاحظون تحسنا في الاداء الانتخابي للمؤسسات الاوروبية او الاحزاب التي بدأت بحملتها الانتخابية؟

آدم نيمان Adam Nyman : الاشتراكيون بدؤا حملتهم بفعالية و الخضر كذلك بتنظيمهم للانتخابات التمهيدية و هذه شجاعة ديموقراطية و التمني هو ان يذهب نحو الناخبين المرشحون على مناصب في المؤسسات الرسمية الاوروبية و كان يجب ان يبدأ هذا الامر منذ عام مضى.