عاجل

تقرأ الآن:

نظرة على الأفلام المتنافسة في برلين


ثقافة

نظرة على الأفلام المتنافسة في برلين

طاقم الفيلم الألماني، “الشقيقتان الحبيبتان“، قبل عرض
الإفتتاح في مهرجان برلين الدولي.

للمخرج دومينيك غراف.

والشقيقتان يروي قصة حب بين الشاعر الألماني فريديريك
شيلر مع شقيقتين من طبقة أرستقراطية مفلسة.

شيلر يتزوج بالأصغر سناً التي تعده بمشاركة كل شيء،
ولكن قصة الحب الثلاثية تبدو أكثر تعقيداً.

عن فيلمه يقول دومينيك غراف:” منذ القراءة الأولى شعرب
بعنف هذه المشاعر، الحب وحميمية القصة. الثلاثة أرادوا
الأفضل لبعضهم البعض. لم يكن هناك أية منافسة، أو غيرة.
أو خدعة وهذا ما أثر بي.”

ويتخلل الفيلم مقاطع من قراءة المراسلات بين شيلر والأخت الكبرى.
كارولين فون بولويتز التي تحولت الى كاتبة عرفت بعض النجاح.
والفيلم في قائمة المنافسة التي تضم عشرين فيلماً.
تسعة أعوام بعد فيلم “ذا ويبينغ ميدو“، ل تيودو انجلوبولوس،
ها هو المخرج اليوناني يانيس اكونوميديس يقدم فيلم “ستراتوس“،
انتاج مشترك يوناني، قبرصي الماني،

ستراتوس يعمل في مصنع للخبز .ويدخر المال لتمويل عملية هروب
ليونيداس، الذي انقذه حين كانا في السجن معاً ، وستراتوس لم ينس
هذا الدين . لكنه لا يلبث أن يعي أن دينه أكبر فيلجأ لحيلة أكبر.

أكونوميديس يقول عن فيلمه:” نتابع رحلة هذا الرجل، نتابع قصته بأكملها .
تركيبة الشخصية المعقدة منذ سقوطه حتى محاولته بناء حياة جديدة .
وقائع عديدة قادته الى ما هو عليه. وفي نهاية المطاف نرى كيف يحاول
تغيير قدره”. .

الفيلم لا يعكس فقط الواقع اليوناني، لكن الأزمة العامة في الغرب.

وهذه المرة الثالثة التي يتعاون فيها فانجليس موريكيس، مع يانيس اكونوميدس .

:” أحب كثيراً أفلام يانيس ايكونوميديس، وطريقة بحثه
عن الحقيقة عبر شخصيات هذا الفيلم. وهذا شيء توقعه
أيضاً من الممثل. والطريقة التي سيتعاملون فيها مع أدوارهم.
وأعجبت بكل هذه الطاقة المنبعثة من الشخصيات.
شيء حي وصخب. أبطاله يتمتعون بقوة داخلية وخارجية.
وهذا يحرر الممثل والمشاهد.”

وآخر مشاركة لفيلم يوناني في برلين كان قبل عامين
مع فيلم “ميتويورا“، ل سبيروس ستاتولوبولوس.

اختيار المحرر

المقال المقبل
نامفومانيا يشارك خارج المنافسة في برلين

ثقافة

نامفومانيا يشارك خارج المنافسة في برلين