عاجل

تقرأ الآن:

قانون الموت الرحيم في بلجيكا يصل الى عمر الطفولة


أوروبا

قانون الموت الرحيم في بلجيكا يصل الى عمر الطفولة

مظاهرة في بروكسل ضد اقرار قانون خاص في بلجيكا يسمح باللجوء الى الموت الرحيم للاطفال و القاصرين الذين اقر الجسم الطبي ان لا شفاء مرتجى لهم وقد دنت وفاتهم و هم يتعذبون بشكل لا يحتمل من مرضهم العضال.
يورونيوز استطلعت آراء المتظاهرين ضد الموت الرحيم للاطفال فقال مواطن:” بلد واحد اقر الموت الرحيم للاطفال هو هولندا ونفذ الموت الرحيم بخمسة او ستة اطفال خلال عشرة اعوام فالقانون لا لزوم له عمليا و لا يعدو كونه ايديولوجيا بالاساس” و قال متظاهر آخر يحمل ولده بين ذراعيه:” توجد طرق اخرى يمكن ان تخفف من آلام الاطفال المتألمين المصابين بامراض لا شفاء منها و الموت الرحيم اسلوب برببري لا يليق بحضارتنا”.
بعض الاطباء يؤيدون اللجوء الى الموت الرحيم للاطفال و القاصرين الذين لا رجاء من شفائهم و هم يتعذبون و يتألمون جدا و برايهم ان الموت قادم لا محالة و تحدث احد الاطفاء الى يورونيوز فقال:“الموت الرحيم مراقب اما تخفيف الاوجاع تدريجيا فتتم فيه زيادة الجرعات حتى الجرعة التي تؤدي للموت و هذا ليس مراقبا”
و تحدثت ليورونيوز ام لطفل توفي و كان قد تعذب كثيرا و تألم من مرض سرطاني فقالت الام :“عندما يتعلق الامر بانسان بالغ بنوي انهاء حياته بالموت الرحيم ينظر الى الميراث و غير ذلك اما بالنسبة للاطفال فلا يطلب الا امر واحد ايقاف العذاب و الاوجاع”.
الجدير بالذكر ان الموت الرحيم للبالغين في بلجيكا اقر قانونيا في العام الفين و اثنين و الموت الرحيم للاطفال و القاصرين يصدر قانون بشانه هذا الخميس الثالث عشر من شباط فبراير 2014.