عاجل

مكافحة الارهاب وحل الازمات في الشرق الاوسط، والعقوبات على ايران بسبب ملفها النووي وغيرها من العديد من المواضيع التي تجمع باريس وواشنطن هذا ما عبر عنه رئيسا البلدين فرانسوا هولاند وباراك اوباما في مؤتمرها الصحافي في اليوم الثاني من زيارة هولاند للولايات المتحدة.

عن تجسس وكالة الامن القومي الاميركية على العالم قال الرئيس الفرنسي: “ نسعى للتعاون بهدف محاربة الارهاب، كما احترام عدداً من المبادىء. وقد احرزنا تقدماً في هذا التعاون. ولقد تمت استعادة الثقة المتبادلة التي يجب تقوم على احترام كل من بلدينان وايضاً على احترام حماية الحياة الخاصة.”

وعن الملف النووي الايراني قال الرئيس الاميركي: “لا نريد فرض المزيد من العقوبات لان التي سبق ان وضعناها تضغط على ايران وقد جاءت بهم الى طاولة المفاوضات. كما نريد بعث رسالة الى الايرانيين ايضاً وهي انهم سيتحملون عواقب عدم ايجاد حل لبرنامجهم النووي. ومن المرجح تشديد العقوبات في حال فشل المحادثات.”