عاجل

تقرأ الآن:

إسبانيا تُعدِّل قوانينها لتفادي أزمة مع الصين بشأن إقليم التّبت


إسبانيا

إسبانيا تُعدِّل قوانينها لتفادي أزمة مع الصين بشأن إقليم التّبت

البرلمان الإسباني يقر قانونا يحد من قدرة القضاء المحلي على متابعة الأشخاص المتهمين أو المشبوهين في قضايا تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان من غير المقيمين داخل التراب الإسباني. القانون الجديد يأتي إثر صدور أمر دولي يوم الاثنين من مدريد بالقبض على الرئيس الصيني الأسبق جيانغ زيمين وأربع شخصيات أخرى من بينها رئيس الوزراء لي بينغ من أجل استجوابهم بشبهة ارتكاب مجازر وإبادة في إقليم التبت، وذلك في إطار تحقيقات تجري في إسبانيا منذ ثمانية أعوام. وقد أثارت هذه القضية التي جاءت بعد رفع دعوى قضائية بشأنها من طرف مناضلين من التبت عام ألفين وستة حفيظة بكين الشريك الاقتصادي القوي لإسبانيا حيث عبَّرتْ عن استنكارها لهذا المسعى.
مدير دار مؤسسة التبت ثوبْتينْ وانْغْشين صاحبة الدعوى القضائية الحامل للجنسية الإسبانية رحب بصدور الأمر بالقبض مستنكرا ما وصفه بضغوط بكين على مدريد لإجهاض المتابعة القضائية في حق الرئس الصيني السابق وأعوانه، وقال:
“إن الحكومة الصينية تمارس ضغوطا كبيرة على الحكومة الإسبانية. إنها تحاول التأثير على الحكومة الإسبانية ودفعَها إلى تغيير قوانينها. وللأسف مدريد تصغي لها”.
وبإقرار البرلمان الإسباني قبل ساعات القانون الجديد الذي تقدّمت به حكومة ماريانو راخويْ المحافظة، يُحرَم القضاء الإسباني من متابعة هذه القضية وتُسحب منه الأدوات القانونية الضرورية لمثل هذا المسعى الذي كان سيسيء بقوة للعلاقات الإسبانية الصينية.