عاجل

قلق أممي بشأن إجلاء المدنيين من حمص وإيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين

تقرأ الآن:

قلق أممي بشأن إجلاء المدنيين من حمص وإيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين

حجم النص Aa Aa

فيما يتواصل الاقتتال بين السوريين في ريف دمشق وحلب وجهات في حمص مُخلِّفا عشرات القتلى، هيئات الإغاثة الدولية تعبر عن قلقها بشأن أمن وسلامة ثلاثمائة شخص من بين أكثر من ألفٍ تم إجلاؤهم بعدما احتجزتهم السلطات السورية في مدرسة مهجورة. وقد أعلن محافظ حمص أن أكثر من مائةٍ منهم قد أُفرج عنهم بعد استجوابهم. كما توقفت عملية الإجلاء أمس الثلاثاء لأسباب لوجيستية حسب المسؤولين السوريين، وتعثر إيصال المساعدات الإنسانية، في الوقت الذي تطالب فيه هيئات الإغاثة بتمديد فترة عملية الإجلاء لإنقاذ المدنيين الذين ما زالوا عالقين في هذه المنطقة المحاصَرة منذ أكثر من عام. في هذه الأثناء، تتباحث الدول الأعضاء في مجلس الأمن مشروع قرار ترفضه موسكو حول الوضع الإنساني في سوريا لإيصال المساعدات إلى المدنيين، في الوقت الذي تتواصل فيه مفاوضات جنيف الثانية بين النظام السوري والمعارضة بصعوبة كبيرة ودون تحقيق تقدم حسب تصريحات الوسيط الأممي والعربي الأخضر الإبراهيمي.