عاجل

خمسة وستون سجيناً يشتبه بانهم من حركة طالبان افرجت عنهم السلطات الافغانية من سجن باغرام.

هذا السجن الذي كان يعرف بغوانتانامو الشرق كانت قد سلمته القوات الاميركية الى السلطات المحلية في الربيع الماضي.

احد اعضاء اللجنة المكلفة بتقييم وضع المعتقلين قال إن ملفاتهم تمت مراجعتها ولا سبب لابقائهم في السجن.

احد الجنود بثياب مدنية وصف كيفية خروج السجناء قائلاً إنهم “نقلوا من السجن حاملين ثيابهم بين ايديهم وقد حصلوا على بعض المال والتعليمات من رجل دين هنا ثم توجهوا جميعاً الى منازلهم.”

السفارة الاميركية في كابول اصدرت بياناً على موقعها الالكتروني قالت فيه إن من بين الذين افرج عنهم افراد مسؤولون او
مشاركون في قتل عناصر من قوات الامن الافغانية والمدنيين الافغان. والاميركيين وغيرهم من عناصر قوات التحالف.”

الرئيس الافغاني حميد كرزاي قرر عدم توقيع الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة التي تسمح ببقاء حوالى عشرة الاف جندي في البلاد بعد انسحاب القوات الدولية لكن المفاوضات حولها مستمرة.