عاجل

تقرأ الآن:

بلجيكا اول بلد في العالم يسمح بالقتل الرحيم للاطفال


بلجيكا

بلجيكا اول بلد في العالم يسمح بالقتل الرحيم للاطفال

بلجيكا هي اول بلد في العالم يسمح بالقتل الرحيم دون تحديد العمر، وذلك بعد ان صوت اعضاء البرلمان بالغالبية لصالح تعديل القانون الذي يسمح بالموت الرحيم والذي يعمل به منذ اربعة عشر عاماً. جايمس فراني مراسل يورونيوز بلجيكا يقول : “القانون الجديد يفرض ان يكون الولد قادراً على التمييز وواعياً حين تقديم الطلب. ويجب ان يكون بحالة ميؤوس منها ويمكن ان تتسبب بوفاته في المدى القصير. اضافة الى الزامية استشارة الاطباء والاطباء النفسانيين وموافقة الوالدين.”
اما السيناتور الاشتراكي فيليب ماهو والذي كان وراء اقرار قانون الفين واثنين والذي يحدد القتل الرحيم بالراشدين المرضى يرى انه “ما حصل الآن يسمح بملاحقة النهج الانساني فيما يتعلق بهؤلاء المرضى، هؤلاء المرضى الصغار الذي لا يمكن عمل شيء لهم.”
لكن لهذا القانون الجديد معارضين اشداء. وتؤكد النائبة كاثرين فونك من الحزب المسيحي الديمقراطي انه “لا قدرة لدى اي ولد على التمييز، ويصعب على المراهقين ايضاً كما يقول اطباء الاطفال النفسانيين المتخصصين بسن المراهقة، لانهم في عمر لا يمكنهم خلاله ادراك ان موتهم يعني انهم لن يعودوا ابداً.”
ارقام رسمية اشارت الى ان الفاً واربعمئة واثنين وثلاثين راشداً ماتوا نتيجة القتل الرحيم في البلاد عام الفين واثني عشر.