عاجل

رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز يواجَه بعاصفة من الإنتقادات بعد كلمة ألقاها في الكنيست الإسرائيلي منتقدا الظلم الذي يعاني منه الفلسطينيون من طرف تل أبيبب بشأن حصة الماء المسموح لهم باستهلاكها بالإضافة إلى القيود المفروضة على تنقلاتهم. شولز قال:“من وجهة نظر الإتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي بأسره، حقيقة أن القدس الشرقية معزولة عن الضفة الغربية هو بالتأكيد عقبة في طريق التوصل إلى تسوية سلمية”. شولز تساءل إذا ماكان فعلا الحصار المفروض على القطاع يعزز أمن اسرائيل”. كلمة شولز أغضبت نوابا ينتمون إلى اليمين المتطرف الإسرائيلي الذين لم يترددوا في مقاطعته وتوبيخه قبل مغادرة القاعة. وفي أولى ردود فعله قال شولز إنه “قلق” من الرد الإسرائيلي الشديد على خطابه معتبراً إياه داعماً لإسرائيل.