عاجل

أعضاء الحزب الديمقراطي أبرز حزب يساري في ايطاليا يصوتون في اجتماع عقد في روما لصالح تغيير الحكومة واستقالة رئيس الوزراء الحالي إنريكو ليتا. أعضاء الحزب صوتوا بالغالبية وبما يعادل 136 صوتا لصالح تغيير الحكومة فيما عارض ذلك 16 من أعضاء الحزب.
ووفقا لوكالة رويترز الإخبارية فإن رئيس الوزراء الحالي انريكو ليتا الذي رفض المشاركة في الإجتماع الذي عقده الحزب، سيقدم استقالته الجمعة للرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو. وكان ماتيو رينزي البالغ من العمر 39 عاما ورئيس بلدية فلورنسا قد ضاعف من هجماته على حكومة ليتا منذ توليه قيادة الحزب في كانون الأول / ديسمبر منتقدا بطئها وسياستها المتبعة في ايطاليا معتبرا أنها أخفقت في تنفيذ الإصلاحات وتعزيز الإقتصاد. رينزي وجه شكره لرئيس الوزراء انريكو ليتا لعمله لكنه أكد في الوقت نفسه أن ايطاليا في حاجة ماسة وضرورية لإطلاق مرحلة جديدة يجب أن تستمر حتى عام ألفين وثمانية عشر.