عاجل

كومكاست أكدت صفقة الاستحواذ على تايم وارنر كيبل بنحو خمسة وأربعين مليار دولار، وإنشاء شركة من شأنها السيطرة على ثلاثة أرباع صناعة الكابل في الولايات المتحدة.

كومكاست سوف تدفع أكثر من مائة وثمانية وخمسين دولاراً للسهم الواحد، حيث يأتي الاتفاق بعد رفض تايم وارنر عرضاً بستين مليار دولار من تشارتر الشهر الماضي بزعم عدم كفايته.

الاتفاق من المرجح أن يواجه تدقيقاً معمقاً من المنظمين في الولايات المتحدة .

مع كومكاست التي تملك اثنين وعشرين مليون مشترك، ستمثل الشركة الجديدة نحو أربعة وثلاثين مليون مشترك، أي أقل من ثلاثين في المائة من سوق التلفزيون المدفوع في الولايات المتحدة.

كومكاست هي أكبر مشغل كابل التلفزيوني في الولايات المتحدة وتملك شبكة البث إن بي سي البث، فضلا عن استوديو سينمائي عالمي.

مساهمو تايم وارنر كيبل سيمتلكون نحو ثلاثة وعشرين في المائة من الشركة المندمجة، حيث تجعل الصفقة من كومكاست، ، القوة المهيمنة في إنتاج وتقديم الترفيه المنزلي في الولايات المتحدة.

الأسواق المالية ولاسيما في الولايات المتحدة، رحبت بالصفقة حيث قفز سهم تايم وارنر كيبل بواقع ستة وثمانية في المائة .