عاجل

عاجل

اقتصاد اليورو يتجه نحو زخم أكبر

تقرأ الآن:

اقتصاد اليورو يتجه نحو زخم أكبر

حجم النص Aa Aa

اقتصاد منطقة اليورو نما بنسبة ثلاثة أعشار النقطة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام ألفين وثلاثة عشر، من نمو بواقع عشر النقطة في الربع السابق .
ويعد هذا هو الربع الثالث من النمو منذ نهاية الركود الذي دام ثمانية عشر شهراً.
أفضل أرقام النمو في منطقة اليورو، سجلتها ألمانيا بواقع أربعة أعشار النقطة، ثم فرنسا بثلاثة أعشار النقطة تليهما إيطاليا بعشر النقطة المئوية.
فرنسا ، التي نقحت أرقامها لتعود إلى الأداء الإيجابي، حققت انتعاشاً قوياً في الاستهلاك، فضلاً عن زيادة الإستثمار في القطاعين العام والخاص، مما يجعلها تهدف هذا العام إلى نمو بنسبة تسعة أعشار النقطة.
في روما، يتوقع المحللون نمواً بخمسة أعشار النقطة، أي نصف ما أعلنته حكومة ليتا المستقيلة .
المعطيات بالنسبة للحكومة المقبلة، لاسيما نهضة الصناعة والزراعة، تشكل نقطة انطلاق جيدة على الرغم من انكماش الاقتصاد خلال العام الماضي بنسبة واحد وتسعة مئوية .
قاطرة أوروبا تظل ألمانيا، التي تغذيها زيادة في الصادرات والاستثمارات، إذ على الرغم من الإنخفاض في الاستهلاك في الربع الرابع، إلا أن برلين ستسجل نمواً بواقع واحد وثمانية مئوية، أي أربعة أضعاف العام الماضي .
نمو إسبانيا، يشير إلى أن الطريق أمام منطقة اليورو لم يعد شاقاً، بل وأفضل مما كان متوقعا، ولو أن الأمل يبقى في أن يؤتي النمو ثماراً ملموسة في سوق العمل.