عاجل

رئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا قدم استقالته للرئيس جيورجيو نابوليتانو ، بعد مئتين وثلاثة وتسعين يوماً على تعيينه.

وتأتي استقالته بعد ان سحب حزبه وهو الحزب الديمقراطي الثقة منه خلال عملية تصويت للجنته المركزية. فهذا الحزب هو اكبر احزاب الائتلاف الحاكم الذي ضم فصائل اصغر تنتمي لتيار الوسط والمحافظين الذين انشقوا عن رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني.

نابوليتانو الذي وافق على هذه الاستقالة سيبدأ مشاوراته مع مختلف الاحزاب قبل ان يختار خلفاً له. مشاورات ستستمر حتى يوم غد السبت.

استقالة ليتا ربما ستفتح المجال امام امين عام حزبه ماتيو رنيزي، الذي منذ توليه هذه المسؤوليه بدأ حملة ضد الحكومة لاخفاقها
في تنفيذ الاصلاحات التي وعدت بها وتعزيز الاقتصاد.

ويبدو ان رينزي هو الاوفر حظاً في خلافة ليتا.

اما احزاب الائتلاف الاخرى كاحزاب وسط اليمين بزعامة انجلينو الفانو فقد اعلنت انها تريد المشاركة في الحكمة. وقال الفانو “اذا
لم تأخذ الحكومة الجديدة طلباتنا بعين الاعتبار سنقول لا لميلادها”.