عاجل

لقي شخص حتفه وإنقطع التيار الكهربائي عن أكثر من مائة ألف شخص إثر هبوب عواصف ورياح شديدة على بريطانيا لتضيف مزيدا من المعاناة إلى مناطق ضربتها بالفعل الفيضانات. الشرطة ذكرت ان القتيل هو رجل في السبعينات من العمر لقي حتفه صعقا بالكهرباء بعدما أسقطت شجرة خطوطا للكهرباء في ويلتشير. العواصف بلغت شدتها أكثر من 160 كيلومترا في الساعة وضربت غرب انجلترا وويلز في حين استمرت التحذيرات من الفيضانات الشديدة في أغلب مناطق جنوب وغرب انجلترا. وقالت خدمات الطواريء إنها انقذت اكثر من 850 شخصا في منازلهم على طول نهر التايمز في منطقة ساري منذ الاحد الماضي بعد ارتفاع منسوب مياه النهر إلى أعلى مستوى في أكثر من 60 عاما. وقد واجهت الحكومة إنتقادات بسبب بطء تجاوبها مع الأضرار التي خلفتها الرياح والفياضانات، إلا أنها أكدت أنها تعمل كل ما بوسعها لتكثيف جهود الإغاثة.