عاجل

بعد تعثر دام أشهرا لأزمة سياسية في لبنان عززها النزاع في سوريا، أعلن عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة تمام سلام.

وأفضت التشكيلة إلى تقاسم الحقائب، تعلق أبرزها بمنح وزارة الداخلية لنهاد المشنوق، ووزارة الدفاع لسمير مقبل، ووزارة العدل لأشرف ريفي، ووزارة الخارجية لجبران باسيل.

وتضم الحكومة فريق حزب الله المؤيد للنظام السوري، وفريق تحالف الرابع عشر من آذار برئاسة رئيس الوزراء السابق الذي يدعم المعارضة السورية.

وفي كلمته قال سلام إن الحكومة جاءت وفاقية وأن التنازلات التي قدمتها الأطراف السياسية هي من أسهم في ولادة الحكومة. وأضاف إنه يمد يديه إلى جميع القيادات، ويدعوها للتنازل لصالح مشروع الدولة.

وأمام الحكومة الجديدة موضوع رئاسة الجمهورية، الذي ينتظر أن يفتح خلال أشهر قليلة.